القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار

تمويل بنك أفريقيا يحصل على 50 مليون يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاع الأعمال بالمغرب

تمويل بنك أفريقيا يتلقى تمويلًا بقيمة 50 مليون يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الخاص بالمغرب

تمويل بنك أفريقيا يتلقى تمويلًا بقيمة 50 مليون يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الخاص بالمغرب


. أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (BERD) منح قرضًا بقيمة 50 مليون يورو لبنك أفريقيا (BOA) - مجموعة بنك المغرب والشرق الأوسط، لدعم "مرونة وتنافسية القطاع الخاص المغربي". ويتم تقديم القرض "في إطار برنامج BERD لتمويل المتوسطين الماليين (FIF) لمساعدة BOA في تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة (MPME)"، حسبما جاء في بيان وصل إلى يابيلادي. وجزء من القرض مخصص لتمويل الشركات "العاملة في سلاسل القيم في مناطق طنجة والقنيطرة، وكذلك في مناطق أخرى غير مخدومة بشكل كافي من قبل التمويل المصرفي، لزيادة الشمول المالي للشركات الصغيرة"، حسب نفس المصدر.

تم توقيع الاتفاق لهذا القرض بين مارك بومان، نائب رئيس BERD المسؤول عن السياسة والشراكات، وبين بنك أفريقيا، تمثله براهيم بنجلون تويمي، المدير العام المنتدب، وخالد نصر، المدير العام التنفيذي المسؤول عن CIB & المغرب. وقد صرح براهيم بنجلون تويمي في هذا الصدد قائلاً: "نحن ملتزمون بذلك بإستراتيجية بنك أفريقيا المتمثلة في تمويل أكثر شمولية، وبخاصة تجاه تلك التي تمثل جوهر النسيج الإنتاجي المغربي، أي الشركات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك بحثًا حازمًا عن تمويل ذي أثر إيجابي على عملائنا وشركائنا وعلى بيئة أعمالنا بشكل عام".

وقد زيد البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حديثًا الحد الإجمالي المخصص لبنك أفريقيا في إطار برنامج تيسير التجارة (TFP) من 150 مليون دولار إلى 175 مليون دولار، لتمكين البنك من "إصدار ضمانات لصالح البنوك المؤكدة وتوفير تمويل نقدي للتصدير المسبق والتمويل بعد الاستيراد والتوزيع المحلية". وقد أضاف البيان: "سيساهم ذلك أيضًا في دعم الاقتصاد الأخضر في المغرب، حيث يعد بنك أفريقيا أيضًا مساهمًا رئيسيًا في برنامج تسهيل التجارة الخضراء للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار، من خلال تقديم صفقات خاصة بالمواد الخام والزراعة القادمة من مصادر مستدامة".

 أهمية تمويل بنك أفريقيا للشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الخاص بالمغرب

تمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة العمود الفقري للاقتصاد الوطني في المغرب. وتعتبر تلك الشركات محركًا رئيسيًا للنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة. إن تمويل بنك أفريقيا للشركات الصغيرة والمتوسطة يأتي في وقت حرج حيث تعاني تلك الشركات من قلة التمويل المتاحة لها من القطاع المصرفي التقليدي. وبفضل هذا التمويل، يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة تحقيق نمو مستدام وتطوير قدراتها وتوسيع نطاق أعمالها.

إن القرض البالغ قيمته 50 مليون يورو الذي قدمه البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يمثل دعمًا هامًا للشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الخاص بالمغرب. فهو يمكنها من تمويل احتياجاتها المالية المختلفة، بدءًا من رأس المال العامل وصولاً إلى التوسع في الإنتاج والتصدير والابتكار. يعزز هذا التمويل قدرة الشركات على توفير فرص عمل جديدة وزيادة المساهمة في النمو الاقتصادي للمغرب.

 التأثير الإيجابي لتمويل بنك أفريقيا على الاقتصاد الأخضر في المغرب

يشكل الاقتصاد الأخضر أحد أهم التحديات التي يواجهها المغرب في الوقت الحاضر. وتسعى الحكومة المغربية بقوة لتحقيق التنمية المستدامة والحد من الانبعاثات الضارة بالبيئة. وفي هذا السياق، يلعب بنك أفريقيا دورًا مهمًا في دعم الاقتصاد الأخضر في المغرب من خلال تمويل الصفقات ذات الصلة.

من خلال تقديم تمويل للصناعات المستدامة مثل التجارة في المواد الخام والزراعة من مصادر مستدامة، يساهم بنك أفريقيا في تعزيز الاستدامة البيئية وحماية الموارد الطبيعية. كما يسهم في تعزيز الوعي بأهمية الاقتصاد الأخضر وتشجيع المزيد من الشركات على اتباع ممارسات مستدامة وتنمية منتجات وخدمات تعزز الحفاظ على البيئة.


تمويل بنك أفريقيا بقيمة 50 مليون يورو من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يعتبر دعمًا هامًا للشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الخاص بالمغرب. يساهم هذا التمويل في تعزيز مرونة وتنافسية الشركات وتمكينها من تحقيق نمو مستدام وتطوير قدراتها. كما يعزز القرض دور البنك في دعم الاقتصاد الأخضر في المغرب من خلال تمويل الصفقات المستدامة وتعزيز الوعي بأهمية الاستدامة البيئية.

تعليقات